السياسيين في المغرب والمال

February 17, 2018 HASSAN 55 comments


أغلبية السياسيين في المغرب أغنياء جدا، ويشتبه أنهم جمعوا  ثرواتهم بدون شفافية، وعلاوة على ذلك، أصبح بعضهم غنيا بين عشية وضحاها، عن طريق الاستيلاء على الأراضي الخصبة، و مؤدونيات النقل التي يقدمها وزير الداخلية بكرم إلى السياسيين المقربين من السلطة، وكذلك رخص الصيد في أعالي البحار.

معظم السياسيين لديهم  المال في البنوك الأجنبية في الغرب، في حين وفقا للقوانين؟ لا يحق للمغربي أن يرسل أكثر من      00010درهم في الخارج سنويا.
لمنع السياسي من إستخدام السلطة للحصول على الإمتيازات ، يجب أن يركز السياسي على وظيفة واحدة داخل الجهاز السياسي، يجب أن يكون إما البرلمانيا، رئيس بلدية أو منتخب محلي، وليس  كل هده الوضائففي نفس الوقت  دون القيام بعمل واحد بشكل صحيح في حين يحصلون على راتب سخي.
.يجب على السياسيين إعلان ثرواتهم قبل ممارسة وظائفهم داخل الإدارة وبعدها.
البرلمانيون المغاربة هم من بين الأفضل راتب  في منطقة مينا الجنوبية،
35،000درهم، في تونس 10،000درهم
يجب أن يخفض راتب كبار المسؤولين والوزراء بمن فيهم رئيس الدولة (ميزانية القصر
250مليون دولار سنويا !!! في بلد يبلغ فيه الناتج المحلي الإجمالي 3،500دولار لكل فرد ),وملائمة رواتب موظفي الدولة مع مستوى معيشة السكان في المغرب
يجب الحد  من رواتب كبار المسؤولين، وحظر تراكم المرتبات والولايات والمهام داخل الإدارة,هده الإجراءات  لن تكون شيءا سيئا بالنسبة للمغرب.
في المغرب يجب أن لا يكون أي  لبس في منع تراكم الرواتب وتراكم الولايات والوظائف، لبناء مجتمع أكثر مساواة، مع- وجود حد أدنى من الفجوة بين الطبقات الاجتماعية، لأن الرواتب العامة كبيرة بالمقارنة مع الناتج المحلي الإجمالي.
لدينا مثال جيد في المغرب، عمر بلالفريج تخلى عن وظيفة في القطاع الخاص أفضل أجرا مقابل وظيفة برلمانية.-

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *