الحسيمة تحرق مرة أخرى

تواصل مدينة الحسيمة الشفاء من جروحها والاحتجاج ضد النظام بعد وفاة أحد المتظاهرين من إصابات في رأسه أثناء مظاهرة في   يوليو الماضي، تماما  مثل المظاهرات اللاتي خرج فيها الناس بسبب  وفاة  محسن فكري، نحن في حلقة مفرغة

النظام و الحكومة وعدت الناس في هذه المنطقة المهملة بمشاريع عقود بتكلفة ستة مليارات درهم (ستمائة مليون  دولار)، والتي تم التخطيط لها لسنوات دون أن تتحقق في الواقع

قد يتمدد، هذا الغضب إلى المناطق المجاورة (شمال المغرب) وفي كل مكان في المغرب إذا أظهرت الحكومة عدم قدرتها على الاستماع إلى المظالم و المطالب  المشروعة للمتظاهرين، والاختباء وراء الشعارات الفارغة مثل المتظاهرين مسيرون من طرف قوات أجنبية

أسباب غضب سكان الحسيمة هو عدم وجود مستشفيات جديرة بهذا الاسم و جامعات والعمل للشباب, يريد المتظاهرون أيضا التحرير  الفوري للمعتقلين السياسيين الذين احتجوا على ظلم وتلاعب  الدولة

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *